«كذبة أبريل» ورأس السنة السورية

يتساءل الناس كل عام في هذا اليوم عن اصل ومعنى«كذبة أبريل».يرى البعض أنها تقليد غربي يقوم على المزاح لإضفاء أجواء من الضحك..وتتزامن هذه المناسبة مع عيد الفصح. ومازح بعض الآباء صغارهم بأن غلفوا بعض حبات العنب بأوراق، وقدموها لهم على أنها شوكولاتة.وأول يوم من أبريل أصبح يوما يباح فيه الكذب بأنحاء العالم إلا إسبانيا لارتباطه بيوم مقدس دينيا،وألمانيا لتعارضه مع مولد الزعيم “بسمارك” الذي شارك في تأسيس الإمبراطورية الألمانية عام 1890.

وفي سوريا يعتقد السوريون وفقا للباحث وسيم ابي رافع”ان أول نيسان هو،عيد راس السنة السورية الحامل لكل معاني الحب والسلام والعشار، وهو يوم تبجيل المراة الأم المعشرة واهبة الحياة”.

فهل يحتفي الشعب السوري في ابريل المقبل بيوم انتصار الارادة الشعبية للسلام وانتقال السلطة للشعب،بعد عقود طويلة من الفوضى والاستبداد. ام ان هذه الامنية ستدخل العام المقبل ضمن المعنى المعروف بـ «كذبة أبريل».

Comments are closed.