غضب مغربي من قناة الشروق الجزائرية

تسبب بث حلقة على قناة جزائرية، ردود أفعال غاضبة داخل دولة المغرب، إعلاميا وشعبيا، بعد أن تعرض البرنامج لملك المغرب بشكل اعتبره البعض مهينا.

وكانت قناة “الشروق” الجزائرية قد أذاعت حلقة من برنامج “ويكند ستوري”، ظهر فيه ممثل يرتدي قناع ضخم على هيئة رأس الملك المغربي محمد السادس، فيما حضر الحلقة نواب جزائريون، مثل سليمان سعداوي، التابع لحزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم.

ومن ضمن اللقطات الساخرة في البرنامج، أن الممثل حاول مد يده لسعداوي، كي يقبلها (تقليد مشهور في المغرب)، فقال له الضيف “نحن لا نقبل اليد في الجزائر”، وعندما رد الممثل بـ “لكنني أمير المؤمنين”، رد الضيف بـ “على روحك”.

كما وصف الممثل رئيس الوزراء المغربي، سعد الدين العثماني، بـ “الخائن”، وفي لقطة أخرى وصف سعداوي الممثل الذي يرتدي قناع الملك بـ “المريض”.

الحلقة تناولت ملفات شائكة تخص العلاقات المغربية الجزائرية، مثل ملف سيادة المغرب على الصحراء الغربية التي تقف الجزائر على النقيض الآخر منها، بالإضافة إلى تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

وقد توترت العلاقات بين البلدين، منذ أن اعترفت الولايات المتحدة بالسيادة الكاملة للمغرب على الصحراء الغربية المتنازع عليها، برعاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، في ديسمبر الماضي.

وقد أدت الحلقة إلى موجة غضب عارمة على وسائل التواصل الاجتماعي والاعلامي في المغرب واعتبروا بان الملك محمد السادس خط احمر وان مثل هذا التصرف اهانة لا يمكن تجاوزها.. وبسبب هذه الحرب الاعلامية ولتهدئة الاوضاع من المتوقع أن تتدخل السلطات الجزائرية وتحذر القناة التي بثت هذه الحلقة .من تكرار الأمر في المستقبل ولكنه لا يعتقد ان تطلب منها سحب الحلقة والغائها.

Comments are closed.