السودان توقع اتفاقية التطبيع مع اسرائيل

_ بقلم الدكتور محمد الدجاني الداودي عضو مؤسس المجلس العربي للتكامل الإقليمي

الأفضل لنا كفلسطينيين ان نتعامل مع واقع الأمور بعقلانية والابتعاد عن العاطفة والتشدد. ما هو بالنسبة للبعض خيانة وانهزامية يعبر عنه على الساحة الدولية : لا عداوات دائمة ولا صداقات دائمة ولكن مصالح دائمة. ولذا بدلا من توجيه الشتائم والاتهامات للدول المطبعة ان نفكر كيف نستفيد من ذلك. نختلف كثيرا مع نتنياهو ولكنه احضر اللقاح (الفاكسين) لشعبه وطعم مئات الآلاف منهم ونحن لم نفعل شيئا ونضع رؤوسنا تحت التراب. شباب اسرائيليين يبدأون شركات تكنولوجية وتصبح هذه الشركات تساوي مليارات. هل تريدون ان تعلموا لماذا الدول العربية تطبع مع اسرائيل؟ لتستفيد وتتعلم منها . علينا نحن أيضا أن نتعلم الدروس وكيف نحول هذا التوجه لصالحنا ولقضيتنا.

Comments are closed.