تحقيق السلام الإقليمي

لا شك أنّ المنطقة التي نعيش فيها تموج بالعديد من التحديات والمخاطر التي تهدد استقرارها وديمومة الحركة فيها، في ظل التوترات المتلاحقة بمختلف الدول، سواء تلك التي تعاني من صراعات داخلية تحوّلت إلى نزاعات مسلحة أو أخرى تعاني من ويلات الحروب المُتتابعة عليها من الخارج والداخل

وخلال السنوات الأخيرة الماضية عصفت بالمنطقة موجة من التغييرات أحدثت هزّة عنيفة في بلدان كانت تنعم بالاستقرار النسبي، ما لبث أنّ تحوّل إلى فوضى عارمة تأكل الأخضر واليابس، تحت مزاعم شتى، اعتقد مواطنو هذه الدول أنّها خير وفير لهم، لكنّها تحولت فيما بعد إلى شر مستطير.

والثابت في ما تمر به المنطقة من تحولات وتبدلات ترسم ملامح إقليم جديد غير ذلك الذي كان قائمًا حتى سنوات قليلة مضت؛ أنّ القوة العسكرية لا تجدي في حل الصراعات والنزاعات والخلافات، وأنّ ثقافة الحوار والتسامح هي الأنجع في تحقيق ما تصبو إليه الأمم من سلام واستقرار ورخاء، بما يسهم في إحراز التنمية المأمولة في مختلف مجالات العمل.

Comments are closed.