الكراهية داء ينخر عظام المجتمع العربي..استير هورغن…بأي ذنب قتلت!

استير هورغن أم لستة أطفال ..كانت تمارس رياضتها المفضلة الركض في الجبل اغتيلت على يد هذا المجرم

اسمه محمد كبهة فلسطيني سجين سابق حيث تربص بها  وهي تمارس رياضتها المحببة وقد ساعده في ذلك 4 أخرون في تنفيد العملية الإرهابية ‏‏الله يرحمها بأي ذنب قتلت؟ وما مصير اطفالها الستة..هل هكذا حررت القدس؟ إنه تصرف غير مسؤول من شخص ذا سوابق اللهم ارحمها برحمتك وتولى امر اطفالها… فعلا الكراهية داء ينخر العظام.. الى متى سنسمع بهكذا تصرفات هل المجتمع العربي موافق على هكذا افعال ويدعمها ام في هذه الحالة يلتزم بالصمت؟!!

 

 

” من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا.”

صدق الله العظيم

Comments are closed.