لماذا تراجع الإعلامي أحمد موسى عن موقفه من صورة محمد رمضان؟!!

 

كنا قد نشرنا قبل أيام صورة محمد رمضان مع الفنان الإسرائيلي عومير ادم وقد ذكرنا في المنشور بأن الاعلامي المصري الكبير أحمد موسى صاحب برنامج “على مسؤوليتي” في قناة “صدى البلد” قام بالتغريد مرتين على صورة الفنان عبر حسابه “تويتر”

التغريدة الأولى جاء فيها بأن محمد رمضان مع الفنان الاسرائيلي عومير ادم
والتغريدة الثانية وتوقيتها ليس ببعيد عن الأولى كان هذا

لنتفاجئ اليوم بموقف أخر مختلف تماما لنفس الإعلامي وقد قام بإلغاء تلك التغريدات من حسابه وأظهر موقف جديد أكثر انتقادا وشراسة مما نشر من هجوم على محمد رمضان وطالب بتطبيق أقصى العقوبات عليه و اتهمه بأنه صهيوني وعميل ولا يجب التسامح معه ..

علامة إستفهام كبيرة يطرحها هذا الإعلامي الكبير …
لماذا ياترى هذا التغيير المفاجيء والتقلب في أقواله ومنشوراته
ولماذا كل هذا النفاق ؟؟؟

خاصة وأنه لم يسبق له وأن نشر أو غرد تغريدات معادية لدولة إسرائيل أو للإسرائيليين كافة

إذا قام بسحب التغريدات من على حسابه تويتر فهي موجودة عندنا مصورة وإذا أراد أن يلغيها من حسابه أو يقول بأنه ليس حسابه فمن حقه ذلك..

كنا نحترم جدا رأيك المحايد والعقلاني وخصوصا الحديث عن التطبيع إلا أنك فجأة تغير جلدك وتنسلخ منه… لتساهم مع الجميع في جلد هذا الفنان البسيط والبريء في تصرفاته وجعلت منه قضية وحبكت السيناريوهات… كل حسب هدفه وغايته ونعته بأبشع الأوصاف لأنه قام فقط بأخذ صورة مع فنان إسرائيلي ..

تحاولون دائما خلق الصراعات والعيش فيها وتتركون أهم القضايا المصيرية التي يجب عليكم التركيز عليها..

هي كانت مجرد سهرة فنية حضرها فنانين عرب وإسرائيليين كانت حفلة مملوءة بمشاعر الحب والإحترام والتعايش وكان موجود فيها الفنان المصري محمد رمضان

ربما كان هناك أيضا في السهرة من هو ملحد أو من هو شاذ جنسيا أو مهما كان
فلنكن منطقيين …لا يمكن لهذا الفنان البريء أن يسأل كل من يتصور معه عن ماهي ديانته أو توجهه الإيديولوجي….

خذلتنا اليوم ياأحمد موسى وكنا نتمنى ان تتمسك بموقفك وتقف إلى جانب مواطنك محمد رمضان وتدافع عنه لأنه في النهاية لم يخطئ.

Comments are closed.