هل بدأت مصر تدفئة العلاقات مع إسرائيل فنيا!

0

ما أجمل الفن والموسيقى والسلام..الفنان المصري القدير ⁧‫محمد رمضان‬⁩ مع الفنان الاسرائيلي المتألق ⁧‫عومر ادام‬⁩ في دبي

ويظهر رمضان وهو يضع ذراعه حول المغني الإسرائيلي، عومير آدام، كما يظهر في الصورة التي نشرناها

من جانبه، علق رمضان على الصورة بقوله، “لا يهمني اسمك ولا لونك، ولا ميلادك، يهمني الإنسان، ولو مالوش عنوان”.

وأضاف رمضان في نفس السياق “أنا لا أعلم أو أسال على أي إنسان يتصور معايا أو أتصور معاه، ومش بسأله على دينه أو جنسيته، وربنا خلقنا واحد”

وغرد الاعلامي احمد موسى على نفس الصورة  الجميلة والتي  ترمز للسلام الذي افتقدناه طويلا

كما جاءت معظم التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي ايجابية وتدعو لتدفئة السلام القائم بين مصر وإسرائيل منذ سبعينيات القرن الماضي

وتفائل أغلب المعلقون بالصورة ووصفوها بالرائعة وأنها تعلن عن انطلاقة تعامل مصري اسرائيلي قريبا على مستوى الفن.

من جهة أخرى نشرنا  منذ فترة فيديو لإعلامي مصري يعلن انسحاب بلاده من بطولة دولية خيرية للألعاب الإلكترونية (البلايستيشن) يخصص دخلها لدعم المتضررين من كورونا بمشاركة إسرائيل! وقد نددنا بشدة على هذا التصرف من قبل مصر الدولة الأولى التي قامت بالسلام مع إسرائيل وأن الرياضة لا علاقة لها بأي صراع موجود في المنطقة ومثل هذا التصرف لا ينبع من دولة رئيسها السيسي الذي يشجع السلام والتعامل الطبيعي مع كل بلدان الجوار.
والملاحظ اليوم بان هذه الصورة تؤكد أن مصر بدأت فعلا في التعاون الطبيعي مع إسرائيل وبدايته ستكون على المستوى الفني لأن الفن لا وطن ولا دين له كما أن الرياضة والثقافة

ومحمد رمضان اليوم كان مثال للفنان الداعم للسلام بين الجيران..

Leave A Reply