دروس كورونا!

علمتنا كورونا معنى الديمقراطية والمساواة بين كل البشر وكل الطوائف وجميع الأديان. علمتنا كورونا ان نخاف على غيرنا مثلما نخاف على أنفسنا. علمتنا كورونا معنى التوحد والالتزام. علمتنا كورونا ان هناك دولة كبرى ودولة صغرى على صعيد البحث العلمي ليس على صعيد التعداد السكاني او المساحة او الثراء. علمتنا كورونا انه لو لم يرتبط البحث العلمي بصحة الانسان الفاعل لن تستطع اي دولة كبرت او صغرت ان تحقق تنمية مستدامة وقد تنهار اقتصاديا. علمتنا كورونا ان يكون الاستثمار في البحث العلمي والمجال الصحي هو الاستثمار الوحيد الذي يضمن لنا بناء الانسان. علمتنا كورونا ان تأطير التعليم والتكنولوجيا هو الضامن لاستمرارية التطور والتقدم. علمتنا كورونا كيف يجب ان تدار الأزمات. علمتنا كورونا ان نقف مع أنفسنا ومع جيراننا في لحظات صفاء. علمتنا كورونا الصدق والعمل من اجل المستقبل. علمتنا كورونا الاقتصاد وحسن التدبير. علمتنا التكافل الاجتماعي. علمتنا كورونا التضامن مع كل الناس ولا نضع حواجز.

بيننا وبينهم… علمتنا كورونا ان نقدر العلماء الذين سكنوا معامل الأبحاث يوصلون الليل بالنهار لإنقاذ البشرية دون النظر الى الجنس او الجنسية او اللون او الدين. علمتنا كورونا ان نستفيد من خبرات وتقدم وعلم جيراننا وليس معاداتهم وكرههم او مقاطعتهم. علمتنا كورونا ان نبادر بالتغيير وأن نسعى للتكامل.. علمتنا كورونا معنى الاندماج الاقليمي. علمتنا كورونا ضرورة السلام والأمن المجتمعي والعالمي. علمتنا كورونا ان الانتحاري الحقيقي هو اول من تطوع لتجربة لقاح جديد ضد كورونا وليس الانتحاري الذي يفجر نفسه في الناس. علمتنا كورونا التطوع ومساعدة الآخر من اجل راحته وأمنه وليس التطوع في جماعات الكراهية من اجل تخويفه وترهيبه. علمتنا كورونا الابداع. علمتنا كورونا اكتشاف شخصياتنا. علمتنا كورونا ان نشارك كل شعوب العالم نفس الهموم.

في اقل من ثلاثة شهور تعلمنا ما لم نتعلمه خلال عشرات السنين. فهل ستغير كورونا البشر الذين لم تغيرهم الازمات ولا السياسة او الحروب ؟ هل ستكون المعركة العالمية ضد كورونا- هذا العدو غير المرئي — هي البداية لعالم جديد خال من الصراعات والاحقاد والحروب والتمييز والكراهية ؟! نامل ان يتعلم كل الناس كل هذه الدروس التي نتلقاها بسلبياتها وايجابياتها ومازلنا نتعلم الى ان تنتهي أزمة كورونا.

Comments are closed.